مفاجئات وتحولات العام الميلادي الجديد 2021 ..تل أبيب تحت النار

 بعد الاعتماد على الله تعالى و بالإرادة والعزيمة والابتكار والمثابرة أثمر الصمود اليماني واستراتيجية النفس الطويل

خاص - صحيفة اليمن

مفاجئات وتحولات العام الميلادي الجديد 2021 ..تل أبيب تحت النار

التي اتخذتها القيادة الثورية والسياسية والعسكرية الرشيدة انجازات عظيمة على صعيد البناء والأمن والتصنيع العسكري ترجمت ميدانيا إلى انتصارات أرعبت العدوان وأقضت مضاجع رأس قيادة أحلافه في واشنطن وفي تل أبيب وأدواته في الرياض وابو ضبي فخرج المتحدث باسم العدو الصهيوني مهددا ومتوعدا بضربة استباقية لليمن متناسيا أن قيامه بأية مغامرة من هذا النوع هي في اليمن أمر غير وارد وكما قال السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي في خطابه بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف قبل شهرين محذرا ومتوعدا ما معناه إذا ارتكب العدو الصهيوني أي جماقة وأقدم على عدوان مباشر ومفضوح فسيكون الرد ساحقا وسيطال أهدافا حساسة في عمق الأرض الفلسطينية المحتلة .. العدو الصهيوني شريك رئيس في العدوان على اليمن بطرق ومستويات عديدة تحت غطاء تحالف الشر والطغيان وتصريحاته الأسبوع الفائت اعتبرته صنعاء تصعيدا خطيرا ونذر باندلاع حرب شاملة في المنطقة سيكون البحر الأحمر أهم ساحاتها وقواعد ومصالح وسفن وبوارج واساطيل وتجارة ...الخ أهدافا مشروعة للجيش اليمني ولجانه الشعبية الذي أصبح اليوم على مستوى جاهزية قتالية عال في البر والبحر والجو وبإمكانه مفاجأة العدو الصهيوني والأمريكي بأكثر ما فاجأ به العدو السعودي الذي طالته صواريخ ومسيرات اليمن في العمق وأصابت عصب اقتصاده في الصميم وكشفت هشاشة منظومته الدفاعية والأمنية .. تأكيد صاحب القرار اليمني السيادي في صنعاء على الرد الساحق على جنون الثور الأمريكي وحماقة العجل الصهيوني وتحريض البقرة الحلوب التي أوشكت على النضوب حاضر ومستعد بقدر استعداد وحضور محور المقاومة الذي أعد مجتمعا ومتحدا ما ليس بحسبان العدو الصهيو أمريكي سعودي إماراتي ومن تحالف معه من المسارعين إلى ظل عار عاجز عن حماية نفسه .. الأيام العشرون الأخيرة من ولاية ترمب قد تحمل بعض المغامرات الترامبية والحماقات النتنة لكن ما سيترتب عليهما لن يكون إلا على رأس قرن الشيطان وحزبه.

ذلك ما كشفه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في حوار العام الذي استمر اربع ساعات كاملة وركز على أربعة محاور هامة تلقفها العالم باهتمام في ندوات وحلقات نقاش وبرامج اخبارية وتقارير يقدم هذا التقرير خلاصته  

اليمن كانت حاضرة بقوة في حوار السيد حسن نصر الله الذي قال إن الحرب الظالمة السعودية على اليمن وطولها وبشاعة جرائمها خير شاهد على  أن السعودية لا تتصرف بعقل بل بحقد وتحاول تركيب مشروع سياسي على هذا الحقد ، وزادت من سعيها لاغتياله بعد مواقفه من اليمن مؤكدا على إن النظام السعودي هو جزء من المشروع الأمريكي الذي يستهدف المنطقة منذ سنوات ، و زاد من تحريضه على اغتياله بعد موقفه من العدوان على اليمن ، مشيدا بصمود مجاهدي المجاهدين والشعب اليمني بعد الفين ومائة يوم تقريبا على العدوان والحصار القاسيين .

واضاف : الأمم المتحدة في اليمن باردة وغير جادة في حل الوضع ، وإيران ساهمت بفتح قناة تفاوض أوروبية مباشرة مع اليمنيين بعد موافقتهم ، وابلغت الاوروبيين مسبقا أنها غير معنية بالتفاوض عن اليمنيين أو غيرهم ردا على طلبهم فتح نقاش حول اليمن ، متسائلا عن وجود قرار جدي بوقف الحرب على اليمن او حلحلة ملفات المنطقة من قبل الامريكيين انفسهم .

واضاف السيد نصر الله : أن استهداف قادة حزب الله أضحى هدفا اسرائيليا أمريكيا وسعوديا مشتركا  عقب زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى واشنطن، وأن السعوديين تكفلوا بدفع تكاليف عملية الاغتيال وما يترتب عنها ولو ادت الى اشعال حرب ، لافتا الى أن جريمة اغتيال الحاج قاسم سليماني تورطت فيها السعودية الى جانب "إسرائيل" وامريكا .

السيد نصر الله كشف ان سوريا مدت حزب الله والفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة بصواريخ الكورنيت المضادة للدروع والتي غيرت في معادلات الحرب خلال حرب تموز 2006م في لبنان ، وخلال العدوان على غزة مؤخرا ، مؤكدا بان غزة الان ليست غزة السابقة رغم شدة الحصار .

لافتا الى ان القيادة السورية واجهت بصلابة الحرب الكونية عليها ، وافشلت مؤامرات امريكا لتغيير نظامها المقاوم الى نظام مطبع مع " اسرائيل " .

واعرب السيد نصر الله عن عدم دهشته من مسار التطبيع القائم مع العدو الصهيوني وخذلان فلسطين ، ووضع الامر في سياق انكشاف الاوراق وتمايز الصفوف الذي يقرب من النصر الكبير ، واعلان للحقيقة والعلاقة المخفية منذ 10 سنوات ، وهو على المستوى العسكري لا يقدم شيئا للكيان الصهيوني سوى اسقاط الأقنعة عن حلفاء الكيان في المنطقة ، ومحاولة لتخفيف أزمته العميقة .

ورأى السيد نصر الله ان من يتحجج بإيران هم من ينظر الى فلسطين كعبء يسارعون في التخلص منه ، مشيرا الى ان قدرات محور المقاومة تنامت بشكل كبير ، واضحت حركاته تعرف من يقف مع فلسطين ومن يقف ضدها ، مشيدا في الوقت عينه بثبات فلسطينيي 48 وتطلعهم لتغيير الموازين لصالح فلسطين .

واعرب عن امله بعودة العلاقة بين سوريا وحركة حماس الى طبيعتها ، كاشفا عن لقاءات عدة جمعته بإسماعيل هنية خلال زيارته الاخيرة الى لبنان .

وفي اشارة الى  تخبط ما يسمى بتنظيم الاخوان المسلمين في مواقفه في فلسطين قال  السيد نصر الله: في الوقت الذي تعتقل السعودية قيادات حماس في السجون، حزب الإصلاح في اليمن يقاتل في جبهة السعودي والإماراتي تحت راية الأمريكي  ، منوها بموقف موقف حزب العدالة والتنمية المغربي المؤيد للتطبيع شاهد على حجم هذ التخبط والارتباك الكبير.

وفيما يتصل بالوضع في العراق اشار السيد نصر الله  الى ان المقاومة العراقية انطلقت ضد التواجد الامريكي بعد عام واحد من احتلال العراق في 2003م ، لكن جرى التعتيم على عملياتها وابراز عمليا تنظيمات اخرى جل هجماتها طالت المدنيين والطوائف العراقية ، لافتا الى ان ايران قدمت الدعم منذ اللحظات الاولى لمواجهة الاحتلال الامريكي وتعرضت للتهديد بالقصف أكثر من مرة  .، واضاف أن ترمب يحتفظ بقواته في العراق من اجل نهب ثرواتهما ، وان الامريكيين استغلوا داعش للعودة الى العراق بعد خروجهم تحت ضغط عمليات المقاومة في 2011م .

واعتبر السيد نصر الله عشية الذكرى السنوية لاغتيال الحاج قاسم سليماني وابو مهدي المهندس بان العراقيين معنيون بالدرجة الاولى بالرد على اغتيال ضيوفهم وقادتهم ، وان كل من شارك في التخطيط والتنفيذ لعملية الاغتيال هدف مشروع .

 السيد نصر الله أكد ان المقاومة الاسلامية في لبنان في أحسن حالاتها وقدراتها في تنام مستمر واسلحتها تظل محل جهل العدو واحدى المفاجئات المقبلة ، وان تسوية امريكية ايرانية على حساب ملفات المنطقة لن تكون إلا مع المعنيين مباشرة

وكان السيد حسن نصر الله قد أكد أن الحديث عن عبور غواصة نووية صهيونية الخليج مجرد إشاعات قائلا لا تأكيد على غواصة نووية اسرائيلية و مضيفا :العدو

الإسرائيلي في حذر شديد ولا يجرؤ على ذلك.

وفي رده على سؤال ما الذي قدمه سليماني للقدس قال السيد حسن نصر الله الحاج سليماني طور العلاقة مع كل الفصائل الفلسطينية السياسية والدينية والعسكرية وقدم الدعم اللازم لتتمكن من المواجهة .. الدعم اللوجستي لغزة والضفة والتصنيع الصاروخي من الامكانات البدائية حتى الكورنيت حيث اشتراه وعمل على نقله من سوريا وقد وافق بشار الاسد على إرسالها إلى غزة للجهاد وحماس الشهيد سليماني وفريقه لم يقصروا في كل ما يمكن تقديمه لفلسطين على كل المستويات والرئيس الأسد كان متفهما لعلاقتنا مع حماس بعد الأزمة مع سوريا وفي معرض رده عن رأيه حول الخذلان العربي لفلسطين قال الأمين العام لحزب الله لست متفاجئا من الخذلان العربي لأن أغلب الأنظمة العربية كانت تبيع للفلسطينيين الكلام فقط  وعن ما نشهده من هرولة المطبعين إلى الحضن الصهيوني قال السيد حسن نصر الله نحن ننظر لاتفاقيات التطبيع من زاوية أن سوق النفاق انتهى والأقنعة سقطت وبانت حقيقة تلك الأنظمة المطبعة التي اتخذت من إيران حجة للتخلص من العبء الذي تمثل لها وهو القضية الفلسطينية ولا شيء يبرر لأي أحد في العالم أن يتخلى عن فلسطين

وعن قدرة وامكانات المقاومة اليوم قال السيد نصر الله قدرة محور المقاومة الآن اكبر بأضعاف الأضعاف عما كانت عليه قبل سنوات ولكن معيار الإرادة هو العامل الأهم

وحول العلاقة بين حماس وسوريا و ما يشوبها من فتور قال يجب ان يعاد ترتيب هذه العلاقة وهناك أجواء إيجابية وحماس ذاهبة لتحسين علاقتها مع دمشق وفق ما يمليه وقد جلست مع السيد هنية وطلب منه أن يسعى ومعه حركة حماس إلى تصويب بوصلة حركة الإخوان المسلمين وفصائلها في المنطقة إلى الاتجاه الصحيح

وجهد الحاج قاسم سليماني وقوة القدس في دعم الفصائل كان بعيدا وخلف الستار ولم يظهر إلا في المعارك ضد داعش في العراق والأمر لم يكن متعمدا ولكن ذلك أثبت للجميع من هم الذين مع فلسطين ومنهم المدافعين عن المنطقة والأغلبية الساحقة من العمليات العسكرية ضد التواجد الأمريكي في العراق نفذها فصائل المقاومة 

الفضائيات العربية كانت تركز على جرائم داعش التي تذبح العراقيين وتخلق الفتنة الطائفية بأوامر أمريكية وتتجاهل بث عمليات المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأمريكي والمقاومة العراقية كانت تلقى الدعم اللازم من الشهيد الحاج سليماني وكل من كان شريكا في الجريمة هو هدف لكل انسان يشعر أن عليه واجب الوفاء لدم الشهداء

وعن الدور الروسي قال الأمين العام لحزب الله :دخول روسيا في الحرب إلى جانب سوريا كان مؤثرا وموسكوا كانت مترددة وأقنعها الشهيد سليماني فبعد عرضه على بوتين الموقف الميداني اقتنع بجدوى التدخل العسكري الى جانب الجيش السوري وبذلك عادت موسكو للعالم من بوابة سوريا وعن دور الشهيد سليماني في حرب تموز قال: خلال حرب تموز الشهيد سليماني لم يغب عن الضاحية الجنوبية سوى 48 ساعة لرفع تقريره حول الوضع ..وكل القصف الجوي خلال حرب تموز لم يتمكن من ايقاف الدعم اللوجستي الذي كان يقدمه لنا القدس والشهيد سليماني والكورنيت الذي غير المعادلة في حرب تموز بمجزرة الدبابات خير شاهد كما لعب سليماني دورا كبيرا وتصدى لمسؤولية إيواء النازحين بعد الحرب

وعن التوقعات للعام المقبل 2021 وخاصة حول ملفات المنطقة في ظل ادارة بايدن قال السيد حسن نصر الله من الخطا في التقدير ربط حل بعض ملفات بعض دول المنطقة بإيران ..ايران قوة عظمى ومحور اساسي في المنطقة لكنها لا تبيع وتشتري في الملفات ولا تفاوض نيابة عن احد وقد أبلغت الأوربيين أنها غير معنية بالتفاوض مع الامريكيين نيابة عن اليمنيين وغيرهم

واشنطن كانت مصرة للجلوس مع طهران لبحث ملف العراق لكن ايران تمسكت بحضور العراقيين وفي العلن ولن يكون هناك أي تسوية على حساب ملفات المنطقة

هذا وغطت معظم الصحف والمواقع العربية والعالمية حوار العام الذي أجرته قناة الميادين مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الأحد المنصرم حيث

 تناولت صحيفة "المصري اليوم" المصرية كشف السيد نصر الله، أن القائد السابق لـ"فيلق القدس" في حرس الثورة" الإيراني الشهيد الفريق قاسم سليماني الذي اغتالته واشنطن قبل نحو عام هو من أوصل صواريخ «كورنيت» إلى قطاع غزة.

بدورها تناول موقع "بوابة مصر الجديدة" الزاوية نفسها ونقلت كلام السيد نصر الله أن الرئيس السوري بشار الأسد، وافق على إيصال صواريخ "كورنيت" إلى "حماس والجهاد في غزة".

من جهتها كررت وكالة سبوتنيك الروسية الزاوية نفسها مضيفة أن السيد نصر الله قد التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية خلال زيارته الأخيرة إلى بيروت. حيث كشف أنه "تحدث مع هنية في مختلف قضايا المنطقة بما في ذلك سوريا". وشدد نصر الله على أهمية إعادة ترتيب العلاقات بين "حماس" وسوريا، مضيفاً في هذا الصدد "هناك أجواء إيجابية وإن كان ذلك يحتاج إلى وقت". وتابع "أعتقد أن حماس ذاهبة باتجاه ترتيب علاقتها مع دمشق وفق ما يمليه المنطق".

وقالت الوكالة إن السيد نصر الله هاجم حزب العدالة والتنمية المغربي لموقفه من التطبيع مع "إسرائيل" قائلاً "كإسلامي أجد موقف حزب العدالة والتنمية في المغرب أشد إيلاماً وأكثر خطورة من تطبيع الأنظمة".

"وكالة وطن للأنباء" الفلسطينية تناولت كلام الأمين العام لحزب الله عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيث قا إنه مع شخصية مثله "فيها جنون العظمة وفي حالة غضب لا يمكن توقع شيء". وأوضح  نصرالله، أن "كل ما قيل حتى الآن حول ما يمكن أن يقدم عليه ترامب في أيامه الأخيرة لا يزال قيد التحليلات"، مضيفاً "يجب أن نتعامل مع الفترة المتبقية من ولاية ترامب بحذر وانتباه".

ولفت نصرالله إلى أنه "عندما تسمع الضجيج الإعلامي من الإسرائيليين فاعلم أنه ليس وراء ذلك أفعال حقيقية". وعن زيارة رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي مارك ميلي، إلى "إسرائيل" قال نصرالله إنها "مرتبطة بالإدارة الجديدة ومقاربتها للصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، مشدداً على أن ميلي جاء "بطلب من إدارة بايدن لتبديد القلق السرائيلي".

وكشف السيد نصر الله استناداً إلى "معطيات" أن "السعودية تحرّض على اغتيالي منذ وقت طويل وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن". وتابع نصر الله: "معطياتنا أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طرح خلال زيارته إلى واشنطن مسألة اغتيالي"، مضيفاً أن الأميركيين "وافقوا على طلب سعودي باغتيالي على أن تنفذه إسرائيل".

صحيفة "النهار" اللبنانية تناولت نفس كلام السيد نصر الله عن ترامب، حيث أوضح في المقابلة مع قناة "الميادين"، "ليس هناك معلومات دقيقة عن أن ترامب أو العدو الإسرائيلي سيقدمان على عمل ما، لكنها مجرد تحليلات". إلا أنه أكد أن "محور المقاومة يتعاطى بحذر ودقة وانتباه، لكي لا يتمّ استدراج أي موقع من مواقع هذا المحور لأي مواجهة في توقيت الأعداء".

"وكالة القدس" الفلسطينية قالت إن السيد نصر الله كشف أن الفريق "سليماني طوّر العلاقة مع فصائل المقاومة الفلسطينية كلها على اختلاف اتجاهاتها"، مضيفاً أنه لم يكن هناك "أي خطوط حمر لدى سليماني في الدعم اللوجستي للفصائل الفلسطينية". ووفق نصر الله، فإن "سليماني وفريقه لم يقصروا في كل ما يمكن تقديمه لفلسطين على كل المستويات". كما كشف نصرالله أن إيصال صواريخ "كورنيت" إلى المقاومة الفلسطينية في غزة "يقف خلفه سليماني". وأوضح أن صواريخ "كورنيت" التي استخدمها حزب الله في حرب تموز "اشتراها السوريون من الروس"، كاشفاً أن الرئيس بشار الأسد وافق على إيصال صواريخ "كورنيت" التي اشترتها دمشق من الروس إلى "حماس والجهاد بغزة".

موقع "أوراس" الجزائري تناول اتهام السيد نصر الله للسعودية بالتخطيط لاغتياله. وقال نصر الله لقناة "الميادين" إن المعطيات التي بحوزته أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طرح خلال زيارته إلى واشنطن مسألة اغتياله. وأضاف: "السعودية تحرض على اغتيالي منذ وقت طويل وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن". وتابع: "قادة حزب الله مستهدفون ليس فقط من قبل الإسرائيلي بل الأميركي أيضا"، مؤكداً أن "استهداف قادة حزب الله هدف إسرائيلي أميركي سعودي مشترك".

صحيفة راي اليوم اللندنية تناولت بدورها قضية اتهام السعودية بالتحريض على اغتيال السيد نصر الله، وكشفه عن دعم الفريق سليماني للمقاومة الفلسطينية وتزويدها بصواريخ كورنيت الروسية. ونقلت عن حوار العام قول السيد نصر الله إن "الشهيد سليماني كان رجل استراتيجياً وتخطيط ورجل ميدان وتكتيك في آن واحد"، مشيراً إلى أنه "في الآونة الأخيرة قبل استشهاده كان شديد القلق عليه وحذره مراراً". كما أوضح أنه "يفتقد الشهيد سليماني كثيراً وكان يشعر بأنهما شخص واحد".

أما عن الشهيد أبو مهدي المهندس، فقال السيد نصر الله إن الشهيد أبو مهدي "هو قائد عظيم وشخصية شبيهة بالشهيد سليماني"، لافتاً إلى أنه "كان شريكاً أساسياً في صنع الانتصارين على الاحتلال الأميركي وداعش". وأضاف "كما كان أحد قادة محور المقاومة بما يتجاوز العراق إلى كل قضايا المنطقة". وتابع السيد نصر الله: "الأميركيون خرجوا من العراق رغم أنوفهم، أذلاء وصاغرين نتيجة ضربات المقاومة، وخرجوا تحت النار لدرجة أنهم توسلوا إلى الشهيد سليماني".

موقع "الهدف" الفلسطيني عنون صفحته: "نصر الله: لم يكن هناك أي خطوط حمر لدى سليماني في دعم المقاومة الفلسطينية"، وعرض كلامه عن دعم الشهيد سليماني للمقاومة.

موقع "شفقنا" العراقي عنون "السيد نصر الله: أبو مهدي المهندس كان شريكاً أساسياً في صنع انتصارين"، عارضاً كلامه عن دور الشهيد المهندس السالف ذكره.

واهتمت وكالة "اسوشيتد برس" الأميركية بمقابلة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مع قناة الميادين التي قالت إنها استمرت أربع ساعات. وقد نقل معظم الصحف الأميركية والبريطانية والناطقة بالإنجليزية تقرير الوكالة، بينها صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية التي أبرزت التقرير على صفحتها الرئيسية، وصحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية وصحيفة "لو أنجليس تايمز" الأميركية وموقع قناة "سي بي أس" الأميركية وصحيفة "الاندبندنت" البريطانية، ومنصة  أخبار "ياهوو" وغيرها الكثير.

وقالت الوكالة إن السيد نصر الله كشف أن حزبه يملك الآن ضعف عدد الصواريخ الموجهة بدقة لما كما كان لديه قبل عام، مشيراً إلى أن "جهود إسرائيل لمنعه من الحصول عليها باءت بالفشل".

وتابعت الوكالة أن السيد نصر الله قال إن لدى حزبه القدرة على ضرب أي مكان في فلسطين المحتلة، حيث تقيم "إسرائيل" كيانها.

ونقلت أن السيد نصر الله كشف أنه "عندما هددت إسرائيل عبر مسؤول أميركي باستهداف منشأة لحزب الله في البقاع الشرقي حذر حزبه من أنه سيرد على أي هجوم من هذا القبيل".

وقالت الوكالة الأميركية إن "إسرائيل قد أعربت في الأشهر الأخيرة عن قلقها من أن حزب الله يحاول إنشاء منشآت إنتاج صواريخ موجهة بدقة".

وأضافت أن السيد نصر الله قال إن هناك العديد من الأمور المتعلقة بحزبه لا تعرف عنها "إسرائيل" شيئاً لأن هذه الأمور يتم الاحتفاظ بهم في "دائرة ضيقة جداً".

وأشارت الوكالة إلى كلام السيد نصر الله عن أن الأسابيع القليلة الأخيرة من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حرجة ويجب التعامل معها بعناية. ووصف ترامب بأنه "غاضب" و"مجنون".

وقالت أسوشيتد برس إن السيد نصر الله تعهد بأن إيران وحلفاءها سينتقمون لاغتيال الأميركيين لقائد "قوة القدس" في حرس الثورة الإيراني، الشهيد الفريق قاسم سليماني. وقال لقناة الميادين وهو جالس مع صورة لسليماني على يساره: "هذا الانتقام قادم مهما طال الوقت".

كما تعهد السيد نصر الله بالانتقام لقتل "إسرائيل" أحد مقاتلي حزب الله في سوريا في وقت سابق من هذا العام. وقال نصر الله، مخاطباً الإدارة الأميركية المقبلة للرئيس جو بايدن إن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة نيابة عن حلفائها أو مناقشة النزاعات في المنطقة. وقال إن طهران ستتحدث مع واشنطن فقط حول الاتفاق النووي الإيراني، بحسب ما ركزت عليه الوكالة.


طباعة  

مواضيع ذات صلة